هـــل وصـــل الـــبــل لــدقـــون الــكــبــار ؟؟؟ فــيــروز والـــرحــابــنــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هـــل وصـــل الـــبــل لــدقـــون الــكــبــار ؟؟؟ فــيــروز والـــرحــابــنــة

مُساهمة  magdeeb في الثلاثاء فبراير 17, 2009 2:11 pm

وصل البل لدقون العظماء...الوساخة السياسية اللبنانية والانقسام الحاد في ذلك البلد الذي لا تتفق قياداته على تاريخ موحد ولا على رؤية موحدة لبلد عزيز حر مزدهر قد طالت علماً من أعلام الإنسانية هذه المرة ......العظيمة فيروز والرحابنة المبدعين .... هل لعناية رئيسنا الدكتور بشار الأسد بهذه العائلة المبدعة واهتمامه بصحتهم وراحتهم دور في هذه الحملة الملفقة الأحداث والمتطاولة على الفن وأعلامه ؟؟؟؟ هل لاهتمام العماد عون بهم دور؟؟؟ أسئلة برسم الأيام.
إن قناعتي بالارتباط بين هذه المواضيع دفعتني لوضع المقال في المنتدى السياسي وليس الفني .
وأما الموضوع فهو:
نشرت جريدة الأخبار اللبنانية تعليقاً على ما جاء في جريدة الراية القطرية :
مقالة واحدة كانت كفيلة بوضع النار في الهشيم. صحافي لبناني يكتب في جريدة قطريّة عمّا يعدّه محطات من «سيرة» الفنّانة الكبيرة فيروز والرحبانيَّين... ويروح ينبش في القصص العائليّة عن مادة لتحقيقٍ ليس ما ينقضه أو يثبت صحّته... سوى رد فعل ريما الرحباني الذي جاء قاطعاً، وكذّب الأقاويل، وهدّد باللجوء إلى القانون
باسم الحكيم
نشرت صحيفة «الراية» القطرية مقالاً بعنوان «فيروز والأخوان رحباني فصل من سيرة مأساوية» (بتاريخ 7 شباط/ فبراير) للكاتب جهاد فاضل، تناول تفاصيل الحياة الخاصة والأسرية للفنانة فيروز وعلاقتها بكل من عاصي ومنصور الرحباني وشقيقاتها وشقيقها من آل حداد. التفاصيل الواردة في المقالة التي يزعم كاتبها أنّه شهد أو سمع بعضها دفعت بريما عاصي الرحباني إلى الخروج عن صمتها. هكذا، جاء ردّ ابنة فيروز حازماً، نفى كل ما ورد في مقالة «المدعوّ جهاد فاضل» بتعبيرها.
لكن ما هي مناسبة نشر مقالة عن سيرة فيروز المأساوية مع الأخوين الرحباني بعد أقل من 40 يوماً على وفاة منصور الرحباني؟ وإذا كانت الصحافة قد تناولت في مناسباتٍ عدة العائلة الرحبانيّة وفيروز إثر رحيل منصور الرحباني، فإنّ معظم ما كتب لم يخرج عن الصيغة التكريميّة للراحلَين، وفتح صفحات من تاريخهما منذ انطلاقتهما وصولاً إلى إكمال منصور الرحلة وحيداً بعد عاصي. وحتى لمّا وضعت الأقلام التجربة الرحبانية على مشرحة النقد، فإنّها نأت بنفسها عن صيغة التجريح والتطاول على رمز من رموز الأغنية اللبنانية. أما كاتب المقال في «الراية»، فخرج عن ذلك العرف، واصفاً فيروز بـ«فتاة قروية ساذجة»!
أسهب جهاد فاضل في التحدث عن عدم حب فيروز لمنصور، ومحاولاتها الحثيثة للتفريق بين الشقيقين اللذين تلازم اسماهما في شخصية واحدة، هي «الأخوان الرحباني» حتى لحظة وفاة عاصي، عارضاً أسباب خلافها معه ومع شقيقتيها هدى وآمال وكذلك مع شقيقها جورج. ويصف فيروز بأنّها «ليس لها شيء من حلاوة الملامح (...) إضافة إلى كونها غير متعلّمة وليس لديها سوى صوتها»! كُتب الكثير بأنّ فيروز، رغم كونها تنتمي إلى عائلة فقيرة، وأنها لم تكتسب من العلم سوى القليل، سطع نجمها ولم يمثّل ذلك عائقاً في رسم مستقبل مسطّر بالتألق والمجد والشهرة. لكنّ صاحب المقال يذهب أبعد في كتابته عن أسلوب حياة فيروز، كأنه «يشنّ حملة منظّمة» وفق ما جاء في ردّ ابنتها ريما. يكتب مثلاً أنّه بعد الخلافات مع زوجها، «بدأت تسهر خارج البيت الزوجي، ولا تعود إليه إلا مع خيوط الفجر»... فهل يهمّ ذلك جمهورها حقّاً، بمعزل عن كونه كلاماً دقيقاً أو ملفقاً يعود إلى زمن بعيد جدّاً؟
يصرّ الكاتب على أن ما أورده في المقال الذي أثار استنكار الوسط الثقافي والفنّي، لم يكن بهدف الإساءة إلى فيروز. يقول لـ«الأخبار»: «أحترم فنّها وأقدّره، كذلك فإنني أحد المعجبين بصوتها». ويضيف: «هناك من كتب أكثر من ذلك بكثير، ومع ذلك لم يواجه باللوم أو التأنيب... وليس هدفي التشهير أبداً». ويرى جهاد فاضل أن «هناك نوعين من الكتابة عن فيروز، الأولى تتناول أغنياتها ومسرحياتها الرحبانيّة، والثانية تغوص في سيرتها، وأنا اخترت الطريق الثاني، وأتناول سيرتها بالأسلوب الذي أراه مناسباً». وينفي أنه طالب شهرة، بل أنا زاهد بها وأرفض الظهور في البرامج التلفزيونيّة، وأفضّل أن أبقى كاتباً حرّاً». وينفي عنه شنّ حملة لتشويه صورة فيروز، «لأنني استندت في ما كتبته إلى أمور معروفة سمعتها من أقرب الناس إليها من عائلة حدّاد، إضافة إلى استنادي إلى ما ورد في كتاب للناقد المسرحي عبيدو باشا.
من جهته، يؤكّد الناقد عبيدو باشا أنه توقف عند القيمة الفنيّة للأخوين رحباني وفيروز في كتابه: «إنّهم هم العاصيان المنصوران وفيروز الرحباني» كما يؤكّد، مشيراً إلى أنّ كتابه لا يحمل في أي جزء منه، تشهيراً. ويوضح: «لم أطّلع على الموضوع، لكن إذا كان الكاتب قد استند في أي جزء من أجزاء مقاله على معلومات استقاها من كتابي، فعليه أن يحدد المرجع الذي استند إليه بصورة غير قابلة للبس».
أما ريما الرحباني، ابنة فيروز وعاصي، فظلت بعيدة عن كل ما تناول والديها في الصحافة. لكن ما ورد في مقال جهاد فاضل استفزها، لما فيه من معلومات، تتضمن «تجريحاً ومغالطات عن سيرة حياة الراحل عاصي الرحباني وفيروز». ونفت صحّة ما ورد في مقالة فاضل جملة وتفصيلاً، محذرةً من أن «تروى أو تكتب أو تؤلف أو تنشر أو تحكى أو تدس سيرة أو قصص أو روايات عن حياة عاصي الرحباني بأي شكل من الأشكال»، محتفظة لنفسها بحقق اتخاذ الإجراءات والملاحقات القانونيّة ضد أي مخالفة.
أما القارئ، فننصحه بأن يذهب إلى أوّل محلّ أسطوانات ويشتري بعضاً من أعمال فيروز والرحابنة، ثم يضع إحداها في الجهاز رافعاً صوت جهاز الموسيقى، بعيداً عن الذين يبحثون في القاذورات عن الفضائح أو يتلصصون من ثقب باب التاريخ على الحياة الخاصة للناس، بحثاً عن الحكايات المثيرة.
ردت ريما عاصي الرحباني :
تحية طيبة وبعد،،
بعد إطلاعي على مقال فيروز والأخوين رحباني فصل من سيرة مأساوية المنشور في عدد السبت 7-2-2009 الذي استوقفني على ما تضمنه من تجريح ومغالطات عن سيرة حياة الراحل عاصي الرحباني وفيروز، وبصفتي ابنتهما، وعملاً بحق الرد أرجو من حضرتكم نشر التوضيح التالي:
ما ورد في جريدة الراية بتاريخ السبت 7-2-2009 تحت عنوان فيروز والأخوين رحباني فصل من سيرة مأساوية بقلم المدعو جهاد فاضل يأتي ضمن حملة منظمة ومدروسة تطلق من حين لآخر من قبل البعض بهدف تشويه صورة فيروز أو زجها في سجال أو بهدف الاسترسال في الاساءة إليها في حال عدم ورود نفي منها أو من مكتبها الاعلامي وهي طبعاً لم ولن ترد، إنما ليكن معلوماً أن عدم الرد من قبلها لا يعني أبداً أن أحداً لن يرد فيما لو قرر ذلك.
أنا ريما عاصي الرحباني سوف أتدخل، ولو برد موجز في الوقت الراهن لأني لا أريد الخوض بتفاصيل المقال المزعومة واكتفى بنفي صحتها جملة وتفصيلاً.
وإني بالمناسبة احذر من أن تروى أو تكتب أو تؤلف أو تنشر أو تحكى أوتدس سيرة أو قصص أو روايات عن حياة عاصي الرحباني بأي شكل من الأشكال وبأية صور من الصور، كائناً من كان مطلقها، سواء أكان بصفة صديق أو رفيق أو قريب أو بعيد، لأن هذا الأمر محصور بورثة عاصي الرحباني الشرعيين دون سواهم، وبهذه الصفة احتفظ لنفسي بكل الحقوق لاتخاذ الاجراءات والملاحقات القانونية التي أراها مناسبة وفي حينه ضد أية مخالفة.
إن التعرض للحياة الشخصية لا يعني الغير أساساً، فكيف إن كان سردها قد أتى محرفاً ومحوراً ومشوهاً ومختلقاً ومفعماً بالأكاذيب ومفبركاً كلياً؟
إذا كان التزامي الصمت في الماضي قد سهل للبعض أمر التطاول وتكثيف الأضاليل وشن الافتراءات فهذا لا يعني أني من الآن وصاعداً لن أقوم بالرد المناسب وباتخاذ الموقف الملائم والحاسم. أمام تشويه التاريخ، تاريخ عاصي الرحباني وفيروز، لن أسكت.
avatar
magdeeb
مشرف المنتدى الهندسي

عدد الرسائل : 690
العمر : 31
الموقع : اليازدية عاصمة العالم
العمل/الترفيه : معماري مع وقف التنفيذ
تاريخ التسجيل : 18/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هـــل وصـــل الـــبــل لــدقـــون الــكــبــار ؟؟؟ فــيــروز والـــرحــابــنــة

مُساهمة  كنعان كنعان في الثلاثاء فبراير 17, 2009 3:39 pm


الأخ العزيز مجد

شكراً لك على طرح القضية , وأؤيد كلامك أن المسألة سياسية بحتة , حيث أن السيدة العملاقة فيروز غنت في سوريا رغم أنوف جميع المعارضين والمستائين , ثم ما لنا ولسيرتها الذاتية وظروفها وحياتها الشخصية , لكل فرد أسرار و تصرفات شخصية ليس للآخرين أي حق في التطفل عليها أو تأييدها أو رفضها , وفيروز التي غنت دمشق وبردى والشام , فيروز المشهورة بشموخها كأرزة لبنان على المسرح , أسمى من الشائعات وأرفع من الأقاويل الكاذبة .
ومهما قيل وسيقال سأسمع فيروز وأنا أحلق ذقني في الصباح , وأسمع فيروز وأنا أشرب قهوتي , وأبكي مع فيروز عندما تفقد شادي , وأنتظر معها على المفرق تحت المطر,وأنام مع صوتها وهي تغني لريما ... فيروز صوت صارخ في وجوه كل من تسول له نفسه بأن يمس سمعتها بشيء .

_________________


لنكسب المال نفقد صحتنا
ثم لاستعادة صحتنا
نخسر أموالنا
نصف عمرنا يذهب لأهلنا
والنصف الباقي لأولادنا
نعيش وكأننا سوف لا نموت
ونموت وكأننا لم نعش .

********


avatar
كنعان كنعان
مشرف منتدى الشعر والزجل والخواطـــــر

عدد الرسائل : 568
العمر : 47
الموقع : سوريا / قطر- الدوحة
العمل/الترفيه : شيف مطبخ / كاتب
تاريخ التسجيل : 28/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.kanaan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هـــل وصـــل الـــبــل لــدقـــون الــكــبــار ؟؟؟ فــيــروز والـــرحــابــنــة

مُساهمة  koko في الأربعاء فبراير 18, 2009 5:07 pm

شكرا كتير الك مجد على الموضوع الجميل جدا
يا اخي هو جماعة مجينين ولاه ما فيني قول غير هيك ساعة
يعني اذا السيدة فيروز غير متعلمة هل هذا يعني انها ليست انسانة جديرة باحترام انا اقول ان السيدة فيروز هي اكثر كمولية عن غيرها من خلال فنها و صوتها الجميل
وهذا الشي نحن في سوريا و تقديرا و احتراما الى زيارة السيدة فيروز الى سوريا يجب علينا ان نقف ضد مثل هذه المحاولات التي يقوم بها بعض الساسة المجانين في لبنان بتشويه صورة السيدة فيروز

_________________
avatar
koko
مشرف المنتدى السياسي

عدد الرسائل : 345
العمر : 29
الموقع : alyazdieh
العمل/الترفيه : طالب جامعي كلية سياحة
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هـــل وصـــل الـــبــل لــدقـــون الــكــبــار ؟؟؟ فــيــروز والـــرحــابــنــة

مُساهمة  قاسيون في الأربعاء فبراير 18, 2009 9:14 pm

اول شي عفوا ع اللي بدي قولوا
بس بعض السياسيين اللبنانيين اذا بيسمعوا الروح القدس اجت ع سوريا بيعادوها وممكن يطالبوا بمحكمة الهية الها
طبعا البعض وليس الكل
وستبقى سوريا مخرز بعيون الغدار
avatar
قاسيون

عدد الرسائل : 28
العمر : 28
الموقع : سوريا
العمل/الترفيه : الكتابة
تاريخ التسجيل : 21/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى