الرجال هو اللي عند كلمتو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرجال هو اللي عند كلمتو

مُساهمة  قاسيون في الجمعة يناير 02, 2009 3:40 pm

كما هو معروف منذ قديم الزمان أن الرجل الحقيقي هو الرجل الذي يبقى عند كلامه ويتمسك به مهما كانت الظروف والاسباب،هذه العادة ماتزال موجودة في وقتنا الحالي ولكن أصبح لها شكل جديد بعد السوفت ويير الغربي الذي أحدث لها؟؟؟
فأصبحت تدل على عداوة للانسانية وعلى أنانية ومصلحة فردية ذاتية لم أر مثلها من قبل

حسني المبارك (لا أدري ممن لكن ربما من اميركا واسرائيل وتوابعهما)كان قد أعطى كلمة للعدو الاسرائيلي وأميركا بالا يفتح معبر رفح للمساعدات القادمة للفلسطينيين ،باق على وعده وكلامه
ولن يتراجع مهما كانت الظروف والاسباب والضغوط ومهما ارتفع عدد الضحايا والجرحى الابرياء ،بل على العكس حاول أن يقمع كل من وقف بوجهه وبوجه أنانيته
فمؤخرا ألقى القبض على بعض الضباط المصريين الذين احترموا رتبهم العسكرية واحترموا انسانيتهم وعروبتهم وحاولوا القيام بانقلاب لاطاحة نظام ذلك العميل كما سجن العديد من المواطنين المصريين للسبب ذاته.
يا للعــــــــــــــــــــــار

ألا يخجل من نفسه ........... من انسانيته.............من عروبته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ألايخجل من دماء هؤلاء الابرياء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماذا سيكون جوابه عندما يسأله التاريخ ويحاسبه عن دماء هؤلاء لضحايا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يا للعار يا للعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار

بأي حق يصافح ليفني العارية من الانسانية والشرف ويوافقها على هذه المجزرة الوحشية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بأي حق يغلق معبر رفح ويصّر على اغلاقه (وبيعلنها قدام الناس دون حرج)
ناسيا أن دم هؤلاء الابرياء والشهداء سيتحوّل الى بركان يدمّر كل خائن متغطرس باع عروبته وكرامته وانسانيته من أجل سراب زائل لا محالة
من أجل أن يجلس في شرم الشيخ مستريحا وحائزا رضا اميركا بينما الاف الابرياء يقتلون دون أن تتحرك له شعرة




خسارة يا أرض الكنانة يا أرض الاهرام يا أرض عبد الناصر أن نر من ملكك مانرى


أيها المبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارك:لن يسامحك ويرحمك التاريخ
لن تنساك دماء هؤلاء الابرياء
لن تغفر لك العروبة الثكلى بهؤلاء الشهداء مهما طال الزمن


ابق متمسكا بكلامك لانك رجل............................
وهناك رجال كثيرون مثله لن أذكرهم كي أصون وأحافظ على أيام زمان وعاداتها التي على الاقل كان فيها حفظ للانسان وكرامته


وتبا وألف لعنة على الزمن الحاضر الذي باع الاخ فيه اخاه بأرخص ما يمكن أن نتصوره



والنصر لغزة ودماء أطفالها وشهدائها



بقلم : قاسيون
avatar
قاسيون

عدد الرسائل : 28
العمر : 28
الموقع : سوريا
العمل/الترفيه : الكتابة
تاريخ التسجيل : 21/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى