افتتاح شاطئ السباحة الجديد على كورنيش أبوظبي

اذهب الى الأسفل

افتتاح شاطئ السباحة الجديد على كورنيش أبوظبي

مُساهمة  زائر في الخميس يوليو 03, 2008 7:27 pm

افتتح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة أمس شاطئ السباحة الجديد على كورنيش أبوظبي، وذلك تحت رعاية الفريق أول ســــمو الشــــيخ محــمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وضمن إطار رؤية سموه الاستراتيجية للإمارة.
وحضر حفل افتتاح المشروع الذي بلغت كلفته 104 ملايين درهم، سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي العهد رئيس المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية وممثلو البعثات الدبلوماسية العاملون في الدولة والقيادات العليا في دائرة الشؤون البلدية وبلدية مدينة أبوظبي بالإضاقة إلى حشد كبير من الجمهور.
واطلع سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على فيلم تسجيلي قصير حول الشاطئ ليعلن بعدها رسميا افتتاح المشروع من خلال قص أطول شريط في العالم حيث سيدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية
ثم قام سموه بعد ذلك يرافقه عدد من المسؤولين بجولة تفقدية لمنشآت الشاطئ ومرافقه الخدمية
وأقيمت الاحتفالية الكرنفالية بافتتاح الشاطئ الجديد بمشاركة جماهيرية من خلال مجموعة من الألعاب والفعاليات الترفيهية وتوزيع الهدايا واطلاق الألعاب النارية.
وأكد المهندس جمعة الجنيبي مدير عام بلدية أبوظبي، أهمية تعزيز منظومة الخدمات العامة والمرافق الخدمية التي تجعل من أبوظبي قبلة سياحية ومكانا عالميا للاستجمام، يستطيع فيه المواطن والمقيم والسائح أن يمضي أمتع الأوقات في ظل رعاية كبيرة وقاعدة من الخدمات العصرية الحضارية التي تعكس نهضة إمارة أبوظبي واتجاهها نحو تكريس نفسها كعاصمة للسياحة العالمية وملتقى للباحثين عن الراحة والجمال والمتعة بالطبيعة والبحر والخدمات العصرية. وأضاف ''إن عطاءات قيادتنا الرشيدة مستمرة ومتدفقة مثل نهر عذب معطاء، ساعية نحو رفاهية أبناء الوطن، ولتحقيق أعلى وأرفع مستويات المعيشة عالميا، وهادفة إلى جعل أبوظبي قبلة سياحية ووجهة استجمامية عالمية تستقطب الباحثين عن الفائدة والراحة والسكينة''
وقال الجنيبي ''إن هذا المشروع السياحي هو حلقة من سلسلة الإنجازات التي تفخر بها بلدية أبوظبي وتعطي مدلولات ومؤشرات حضارية على أن مسيرة البناء والتطوير سائرة بعزيمة وإصرار وعطاءات صاحب السمو رئيس الدولة وولي عهده الأمين، سائرة نحو الارتقاء المستمر بكافة مرافق البنى التحتية والصروح الخدمية والمرافق السياحية''
وأشار الجنيبي إلى أن افتتاح شاطئ الخالدية الجديد ''إنما يأتي كخطوة تنموية سياحية ترفيهية على طريق طويل وممتد نحو آفاق جديدة تنقل إمارة أبوظبي بالتحديد إلى مراتب عالمية من حيث خدماتها وخيارات أماكن الترفيه والاستجمام فيها''
واضاف أن هذا المشروع السياحي جاء تعبيرا عن الرؤية الاستراتيجية للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بضرورة وأهمية إيجاد منظومة متكاملة وحديثة وبخدمات عصرية للمرافق الخدمية والترفيهية والاستجمامية في أبوظبي. ويشكل الشاطئ إضافة جمالية ساحرة لكورنيش أبوظبي ولواجهتها البحرية بخدمات حضارية وبنية تحتية ومرافق تبعث على الفخر، ''وتضع على عاتقنا المزيد من العمل وبذل الجهد لاستكمال كافة المرافق العامة والمنشآت السياحية والترفيهة في إمارة أبوظبي وفقا لخطة التطوير الاستراتيجية الشاملة''، وفق الجنيبي
كما يأتي افتتاح شاطئ السباحة الجديد على كورنيش أبوظبي كجزء أساسي من خطة تطوير الواجهة البحرية للعاصمة أبوظبي ولإيجاد مكان آمن للسباحة مدعوم بالخدمات والمرافق الصحية والحمامات والمظلات الشمسية وبمئات من مواقف السيارات للمصطافين
ويعبر افتتاح الشاطئ عن عزم الحكومة الرشيدة لمواصلة خطة التطوير والتحديث الشاملة لكافة مرافق أبوظبي الاقتصادية والسياحية والتجارية والعمرانية وفقا لاستراتيجية التحديث والتطوير العامة
وأكد أن بلدية أبوظبي تسير وفقا لاستراتيجية حكومة أبوظبي لتحقيق أعلى مستويات التطوير والتأهيل للمرافق الخدمية وفقا لخطة مرحلية ستجعل من أبوظبي مدينة تقف في الصفوف الأولى على مستوى العامل سياحيا واستثماريا واقتصاديا
وقال الجنيبي إن إمارة أبوظبي تقفز قفزات حضارية وتنموية عملاقة بكل ثقة واقتدار بفضل السياسة الحكيمة والدعم المتواصل من القيادة الرشيدة والهادفة لجعل إمارة أبوظبي الخيار الأول ليس على مستوى قاعدة الاستثمار العريضة والإمكانات الاقتصادية الهائلة المقدمة فحسب، بل وعلى صعيد تنمية الإمكانات السياحية وتطوير المرافق الترفيهية في مدينة أبوظبي بما يترافق ويتناغم مع جملة الخطط التطويرية التي أتت على جميع محاور التنمية، وعززت الثقة بالمستقل الاستثماري الواعد لإمارة أبوظبي
وأشار الى أن الحديث عن التنمية الشاملة يأتي ضمن سياق سعي بلدية مدينة أبوظبي لتطوير واستحداث المشاريع والمرافق السياحية والترفيهية الكفيلة بدفع عجلة التنمية الشاملة في الإمارة
ودعا الجمهور الى الإلتزام بالإرشادات واللوحات التوعوية التي تهدف إلى المحافظة على سلامة المصطافين وبالوقت نفسه حماية وصون المنشآت والمرافق الموجودة على الشاطئ وكذلك الإلتزام بالسلوكيات التي تراعي عادات وتقاليد المجتمع
وأشار الجنيبي إلى أن الشاطئ الجديد في كورنيش أبوظبي يمتد لمسافة 2 كم و يغطي مساحة 11 هكتارا تقريبا ليشكل إضافة جمالية متفردة للاسترخاء والاستمتاع بالسباحة على مستوى الدولة
ويوفر تصميم الشاطئ الجديد الدمج بين العناصر الصلبة مع الزراعات لخلق مستوى عال من الراحة لرواد الشاطئ ، ويربط التصميم المنتزهات المنتشرة بطول كورنيش أبوظبي حالياً بصورة مباشرة مع البحر لخلق منظومة متصلة من الفراغات الخارجية لاستخدام الجمهور ومتعتهم. وتتفاعل كافة عناصر التصميم مع الاعتبارات المتميزة للثقافة والطقس المحلي، بصورة تحسن من استخدام الشاطئ. وتشتمل ملامح المشروع على منطقة الشاطئ الرملي والذي تبلغ مساحته 78 ألفا و653 مترا مربعا روعي فيها توزيع 170 مظلة على امتداد الشاطئ لتوفر مساحة من الظل قدرها 4250 مترا مربعا بالقرب من حافة الماء توفر لزوار الشاطئ المكان المظلل للاستجمام.
كما يضم الشاطئ 4 ملاعب كرة طائرة شاطئية و7 منصات لمراقبة الزوار بالبحر والتدخل للإنقاذ عند اللزوم. وتوجد أيضا بالشاطئ نقطة لحفظ الأمن بمساحة 210 امتار مربعة تم تصميمها بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي لتؤدي الوظيفة المطلوبة بأعلى قدر من الكفاءة مما يبعث الإحساس بالأمان للزوار
أما المناطق الخضراء فقد تم تنسيق الأراضي فيها بصورة جمالية لتخدم الغرضين الوظيفي والجمالي بمساحة 25 ألفا و100 متر مربعة وتمت زراعة 555 من أشجار النخيل لتوفير المناخ الملائم للاسترخاء والتنزه بعيدا عن الطقس الحار.
كما يضم الشاطئ ممرا خشبيا للمشاة بمساحة 3800 متر مربع فيوفر بدوره الفرصة المناسبة للترجل بطول الشاطئ ومن والى المنطقة الرملية ومناطق الحدائق وتنتهي الممرات الخشبية المؤدية للمناطق الرملية بعدد 7 حمامات للاستحمام
كما يشتمل المشروع على ممرات أخرى للتنزه وركوب الدراجات لتربط عناصر المشروع المختلفة وبمساحة قدرها 8 آلاف متر مربع ، كما أعدت ثماني مناطق لتشتمل على ألعاب ومناطق ترفيهية للأطفال
ويوجد بالشاطئ منطقة مركزية عبارة عن مبنى بمساحة 3 آلاف متر مربعة به غرفة للصلاة و 4 أكشاك للوجبات السريعة والمشروبات و4 ساحات فرعية وساحة مركزية لتجمع الزوار للأكل أو للجلوس. كما تم تزويد الشاطئ بسبعة مبان على طول الشاطئ كل منها بمساحة 490 مترا مربعا تضم غرفا لتغيير الملابس و حمامات و مراحيض عامة، وقد روعي تحديد الأنشطة بالمحال بما يتناسب وطبيعة الشاطئ حيث تشمل محالا للعصائر والايس كريم ومحالا لبيع مستلزمات الشاطئ والمشروبات الغازية والمأكولات الخفيفة ومحالا لتقديم المشروبات الساخنة والباردة ( مقهى عالمي)، بالإضافة إلى مطعم للوجبات السريعة وجميعها من الفئة التصنيف الأولى لتتكامل جميعها مع أعمال الشاطئ وتعكس المظهر الجمالي ومستوى المعيشة بأبوظبي.
أما الأثاث الخارجي فقد تم اختيار مجموعة متناسقة ومميزة وقوية من الأثاث الخارجي من مقاعد الجلوس والطاولات والعلامات الإرشادية ونوافير مياه الشرب وصناديق إلقاء المخلفات، كل ذلك ليتكامل الملمس مع الخامات وموزعا على امتداد المتنزه الرئيسي
كما تم اختيار النباتات بعناية شديدة بهدف خلق بيئة صديقة للمشاة وتوفير الظل بمناطق التنزه والاسترخاء. وأن تكون سريعة النمو و سهلة الصيانة وقليلة الحاجة إلى المياه. و ستزود تلك الزراعات بنظام ري أوتوماتيكي تم تصميمه بحيث يعمل سواء على مياه الصرف المعالجة أو مياه الشرب مع مراعاة أيضا سهولة الصيانة و التحكم بالنظام

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى